احداث هذه القصة بتدور ا في بداية الجزء الخامس عندما ذهب هاري لبيت سيريوس وعرف بموضوع جماعة العنقاء. هذه القصة تصور للأحداث بعد وصول هاري هناك .

الفصل الاول

كل اعضاء الجماعة موجودين على المائدة في مطبخ سيريوس المكان المعتاد لعقد الاجتماعات ماعدا عضو واحد هو سيفيروس سناب لقد أتأخر جداااا.

سيريوس : انالا اعرف لما نحن جالسين فى انتظاره كل هذا الوقت ؟

دمبلدور : المعلومات التى سيخبرنا بها سيفروس اليوم سوف تأثر على امور كثيرة.

سيريوس : انا لا اعلم كيف تثق بشخص مثل سناب !

دمبلدور : اعتقد اننا سبق و تكلمنا عن هذا الموضوع. وانا ليس مستعد للحديث فى هذا الموضوع مرة اخرى.

بعد دقائق دخل سناب الحجرة مسرعا وعلى وجه تبدو علامات القلق البالغ.

سناب : انا اسف على التأخير . لكن سوف تعزورونى عندما تعلوا السبب.

سيريوس ( باستهزاء وسخرية ) : وما هو السبب اذن ؟

تجاهله سناب تماما ونظر الى دمبلدور وقال : ملك الظلام وضع خطة لتصفية اعضاء الجماعة كلهم الليلة .

بدأ الاعضاء ينظرون لبعضهم الاخر بقلق

دمبلدور : ماذا تعنى ؟

سناب :اعنى ان اللحظة الذى يفكر إي عضو من الجماعة ان يخرج من هنا سوف يقتل في الحال .

لوبين : طول عمرنا ونحن على دراية بالخطر الذى يواجهنا ولكن هذا ليس سبب كافى يجعلنا نترك اعمالنا وحياتنا و نسمع للتهديدات.

سناب :هذه المرة يختلف الامر كل عضو فى الجماعة مستهدف من اكثر من 10 اكلى موت

دمبلدور : يظهر ان الحرب ابتدأت ولابد نبتدئ نتحصن . اكلى الموت ليس مثلنا يقاتلون وجه لوجه انهم مستعدين ان يفعلوا اى شىء لكى ينتصروا و اى وسيلة حتى لو كانت حقيرة .

مكونجال : ماذا تعنى؟

دمبلدور : اعنى ان ابتداء من اليوم كلنا سوف نعيش فى هوجرتس فهى اامن مكان ممكن نبدا نعد الحرب فيه.